صُناع الإطارات في الولايات المتحدة يطالبون بإعادة النظر في ضرائب الصلب

279

 

أصحاب مصانع الإطارات بالولايات المتحدة عاضبون من زيادة الرسوم على واردات الحديد من الخارج

 

مازال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن رفع الرسوم على استيراد الصلب من الخارج بنسبة قدرها 25% يلقي بظلاله على الأسواق العالمية ومن ضمنها السوق الأمريكي.

حيث قام 10 من كبار مصنعي الإطارات داخل الولايات المتحدة الأمريكية والذين لهم مصانع بداخلها بإرسال خطاب إلى الرئيس الأمريكي يطالبونه بإعادة النظر في هذا القرار.

قرار زيادة الضرائب على الحديد القادم من خارج الولايات المتحدة الأمريكية سوف ينعكس سلبًا وبشكل كبير على هذا القطاع الربحي والهام وفقًا لتصريحاتهم.

أعضاء إتحاد مُصنعي الإطارات الأمريكي أو بما يعرف اختصارًا بـ USTMA طالبوا الرئيس دونالد ترامب بإستثناء هذا القطاع من هذه الزيادة.

قالت  Anne Forristall Luke المدير التنفيذي للإتحاد الأمريكي لصناعة الإطارات  USTMA بأن:

هذا الإتحاد قائم على صناعة الإطارات وتلك الصناعة قائمة على نوع معين من الحديد.

Anne Forristall Luke المديرة التنفيذية لإتحاد مُصنعي الإطارات الأمريكي USTMA

كما صرحت أيضًا بأن مُصنعي الحديد المحليين ليس عندهم المقدرة على إنتاج أسلاك الحديد الخاصة بصناعة الإطارات الأمر الذي يجعلهم يقومون بشرائها من الخارج.

قرار زيادة الرسوم 25% على واردات الصلب من الخارج سيوثر بالسلب على هذا القطاع الصناعي في الولايات المتحدة الأمريكية التي تبلغ قيمتها حوالي 27 مليار دولار وسيهدد مئات الآلآف من الأفراد العاملين بهذا القطاع.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.